فيفي عبده ما أسرار تفرّدها عن كلّ العربيات؟! – فيديو

5

نشرت الممثلة المصرية الكبيرة فيفي_عبده فيديو قصيرًا لها، ظهرت تبتسم بشكل تدريجيّ، فتظهر معالمها الجمالية الخارجية.

بدت رائعة الجمال، وكأنّها شابة لم تتخط بعد سن الثلاثين.

إقرأ: فيفي عبده تغريهم بأنوثتها وهذه أسرار إيجابيتها – صورة

الفيديو أدناه حقق مئات آلاف المشاهدات، رغم قصر توقيته، خلال ساعات قليلة.

فيفي تتمتع بقاعدة شعبية كبيرة، من مصر وصولًا للخليج العربي مرورًا بلبنان وسوريا والأردن فالمغرب العربي ككلّ.

عبر (السوشيال ميديا)، نلاحظها الأكثر نجاحًا بين كلّ سيّدات وفنانات جيلها.

ربما لأن المتابعين يشعرون ويحبون عفويتها، ونحن نبحث عن كلّ ما تنشره من فيديوهات وصور، لأنّها تبعث داخلنا أجمل الطاقات الإيجابيّة.

تعلّمنا فيفي كيف ننتصر على صعابنا ونواجه آلامنا ونتأمّل بالغد رغم كلّ الظروف السلبية المجهدة التي نختبرها الآن كلبنانيين تحديدًا وكعربٍ بشكل عامٍ.

إقرأ: فيفي عبده هل تجرؤ غيرها على فعل هذا! – صورة

تهتم النجمة الكبيرة بصحتها، كما ترفض الاستسلام مهما امتحنت من أوجاع وخيبات أمل.

يومًا لم نرها سوى تبتسم وتحاول جاهدةً إضحاكنا والتخفيف عنّا.

لذا نتابعها بشغفٍ وننتظر كلّ أعمالها.

ليس سرًا أنّني أضع اسمها بين أوائل الفنانين الذين أبحث عنهم كلّ يوم، لأطلع على محتواهم الجديد.

هذا يوحي بعدة نقاط:

  • فيفي قريبة جدًا من المشاهدين، يشعرونها صديقتهم أو رفيقتهم الإلكترونيّة.
  • لا حواجز بينها وبين الناس.
  • عفويتها جعلتها الأكثر قربًا منهم.
  • عندما يقدّم الفنان ابتسامةً للمتابعين، يكبر موقعه في قلوبهم.
  • تلقائيّة الفنان تجعله معشوقًا، وكلّ من يتكلّف يسقط من كافة الاعتبارات.

عبدالله بعلبكي – بيروت

Leave A Reply

Your email address will not be published.