“الهدف الرئيسي نجا”.. قتيلان وجرحى برصاص إسرائيلي في نابلس

16

قتل شابان فلسطينيان وجرح ستة فلسطينيين آخرين برصاص الجيش الاسرائيلي خلال عملية نفذها في مدينة نابلس في الضفة الغربية، ليل السبت الأحد، حسبما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية صباح الأحد.

وقالت الوزارة في بيان إن الشابين هما بشار عزيزي (25 عاما) وقد أصيب برصاصة في الصدر وعبد الرحمن سليمان ( 28 عاما) الذي أصيب برصاصة في الرأس.

واضافت أن ستة فلسطينيين آخرين جرحوا في العملية بينهم اثنان في حالة الخطر.

من جهته، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه ينفذ عملية في مدينة نابلس، من دون أن يعلق على الفور على سقوط قتلى وجرحى. لكنه قال في بيان إن “تبادلا لاطلاق النار جرى بين المسلحين المشتبه بهم والقوات” الإسرائيلية.

وذكرت مصادر أمنية فلسطينية لفرانس برس أن الجيش الاسرائيلي شن عملية عسكرية بحثا عن مطلوبين مسلحين في البلدة القديمة في مدينة نابلس، حيث وقعت اشتباكات مسلحة.

من جهته، تحدث الهلال الاحمر الفلسطيني عن 19 جريحا خلال العملية العسكرية الاسرائيلية بينهم عشرة اصيبوا بالرصاص الحي وأربعة بشظايا رصاص وخمسة أصيبوا في سقوط وحروق .

ونقلت صحيفة “جيروزاليم بوست” عن إذاعة الجيش الإسرائيلي تأكيدها “مقتل اثنين من المسلحين الفلسطينيين”.

وأشارت بعض التقارير التي نقلتها الصحيفة إلى أن “الهدف ربما يكون أحد قادة كتائب شهداء الأقصى”.

وذكرت إذاعة “كان” أن “قوات الأمن الإسرائيلية تبحث عن إبراهيم النابلسي، الناجي الوحيد من خلية إرهابية تم القضاء عليها في 8 فبراير الماضي”.

وأضافت أن “النابلسي متورط في عملية إطلاق نار على قبر يوسف”.

وأفادت كان نقلا عن تقارير إعلامية فلسطينية أن “الهدف الرئيسي (النابلسي) قد نجا”.

شاهد ايضا  جديد "واتساب".. ميزة إيجابية وسلبية في آن واحد
Leave A Reply

Your email address will not be published.