“رشوة إيلون ماسك لمضيفة مقابل خدمات جنسية له” .. كيف ردّ الملياردير على الفضيحة!

5

وطن – كما توقع بنفسه، تعرض الملياردير الأمريكي ومالك شركة “تسلا” للسيارات، و”سبيس إكس” للفضاء، إيلون ماسك، لحملة إعلامية ضخمة خلال الساعات الماضية، بسبب إعلانه عن عدم تصويته للحزب الديمقراطي الحاكم حاليا في الولايات المتحدة.

وكان “ماسك” قد غرد، الأربعاء، بأنه كان يصوت في الانتخابات الماضية لصالح الحزب الديمقراطي، لأنهم كانوا لطيفين، بحسب قوله.

وأكد المالك الجديد لـ”تويتر” في تغريدته على أنه لم يعد بإمكانه التصويت لصالح الحزب الديمقراطي بعد الآن، تحت زعم أنه انه تحول لحزب “الانقسام والكراهية”، معلنا انه سيصوت لصالح الحزب الجمهوري في الانتخابات القادمة.

واختتم “ماسك” تغريدته بتوقعه بأن حملة إعلامية “قذرة” ستشن ضده بسبب هذه التصريحات.

فضيحة جنسية لإيلون ماسك

ولم تمر ساعات على هذه التصريحات، حتى خرج موقع “إنسايدر” الأمريكي الشهير، ليكشف زاعما أن شركة “سبيس إكس” التي يملكها إيلون ماسك” دفعت لمضيفة 250 ألف دولار لتسوية دعوى سوء سلوك جنسي ضد ماسك في عام 2018.

إيلون ماسك

وبحسب الموقع الأمريكي، فقد عملت المضيفة كعضو في طاقم طائرة مملوكة لـ”ماسك” على أساس عقد لأسطول طائرات الشركات الخاص بشركة سبيس إكس.

وبحسب مزاعمها، فقد اتهمت المضيفة “ماسك” بتعريض قضيبه المنتصب لها، وفرك ساقها دون موافقتها، كما عرض شراء حصان لها مقابل تدليك جنسي، بحسب مقابلات ووثائق حصل عليه الموقع الأمريكي.

وقال الموقع إن الحادث المزعوم وقع في عام 2016، وجاء في شهادة موقعة من قبل صديقة للمضيفة التي أسرت لصديقتها أنه بعد توليها وظيفة المضيفة، تم تشجيعها على الحصول على ترخيص كمدلكة حتى تتمكن من تقديم تدليك لماسك.

“ماسك” عرض على المضيفة رشوة مقابل خدمات جنسية

وفي التفاصيل، أخبرت المضيفة صديقتها أن إيلون ماسك، طلب منها الحضور إلى غرفته أثناء رحلة جوية في أواخر عام 2016 “لتدليك الجسم بالكامل” ، كما جاء في الإعلان، وإنه عندما وصلت ، وجدته ” عارياً تماماً باستثناء ملاءة تغطي النصف السفلي من جسده”.

إيلون ماسك

وجاء في الشهادة أن “ماسك” كشف أعضائه التناسلية أثناء التدليك ثم “لمسها وعرض عليها شراء حصان إذا كانت ستفعل المزيد ، في إشارة إلى ممارسة الجنس”.

وبحسب الشهادة، فقد امتنعت المضيفة التي تركب الجياد، واستمرت في التدليك دون ممارسة أي سلوك جنسي، كما جاء في شهادة الصديقة صاحبتها أبلغتها أنها “ليست للبيع، وانها “إنها لن تقدم خدمات جنسية مقابل المال أو الهدايا”، مشيرة إلى ان الواقعة حدثت أثناء رحلة إلى لندن.

في مقابلة مع الموقع، وصف الصديقة مزاعم صاحبتها المضيفة بمزيد من التفصيل، حيث تحدثت شريطة عدم الكشف عن هويتها. مشيرة إلى مخاوف على سلامتها الشخصية، قالت: “لقد جلد قضيبه ، كان منتصبا وحاول لمس فخذها وأخبرها أنه سيشتري لها حصانًا، وحاول أساسًا رشوتها لأداء نوع من الخدمة الجنسية”.

دفعة نهاية الخدمة 250000 دولار

وفقا لشهادة صديقة المضيفة لموقع “إنسايدر”، فإنه في عام 2018 ، بعد أن أصبحت صديقتها مقتنعة بأن رفضها قبول اقتراح “ماسك” قد قلل من فرصها في “شركة سبيس إكس”، استأجرت المضيفة محامي توظيف في كاليفورنيا وأرسلت شكوى إلى قسم الموارد البشرية بالشركة تشرح بالتفصيل القصة.

إيلون ماسك

وأوضحت أنه في ذلك الوقت تقريبًا، اتصلت شركة المحامي بالصديقة وطلبت منها إعداد التصريح الذي يدعم الادعاءات.

وزعمت أنه تم حل شكوى صديقتها المضيفة بسرعة بعد جلسة مع وسيط حضرها ماسك شخصيًا، مؤكدة أنه لم تصل المسألة أبدًا إلى محكمة قانونية أو إجراء تحكيم.

وقالت إنه في تشرين الثاني/نوفمبر 2018 ، أبرم “ماسك” و”سبيس إكس” والمضيفة اتفاقية فصل تمنح للمضيفة مبلغًا قدره 250 ألف دولار مقابل وعد بعدم رفع دعوى على المطالبات.

وفور صدور التقرير المزعوم، غرد إيلون ماسك قائلا: “يجب أن يُنظر إلى الهجمات التي تشن ضدي من خلال عدسة سياسية”.

وأضاف قائلا: “هذا هو دليلهم المعياري (الحقير)”، مؤكدا على ان ذلك لن يمنعه من القتال من أجل مستقبل جيد وحق الجميع في حرية التعبير.

اقرأ ايضا:

Leave A Reply

Your email address will not be published.