4 علامات تدل على أن حماتك سامة – وطن

4

وطن- نحن لا نتزوج من شريكنا فحسب، بل هذه العلاقة الثنائية تسمح للعائلة الموسعة مثل الأصهار بالتدخل في بعض الأمور. وفي الحقيقة من المألوف أن يقوم أقارب شريكنا بزيارتنا بشكل متكرر أو التعليق علينا أو التدخل في حياتنا أو الرغبة في تقديم مساعدتهم لنا.

ولكن، لا نستطيع إنكار أنه على الرغم من نواياهم الحسنة، فإننا ندرك أن العلاقة بيننا لن تسير بشكل جيد طالما تتدخلوا في شؤوننا الخاصة.

وبحسب مجلة “فيدا سانا” الإسبانية، فإن المشكلة الكبيرة تنشأ عندما يحدث سوء تفاهم بين الحموات. وهكذا يمكن أن تصبح العلاقة سيئة.

علامات تدل على أن حماتك سامة

لذا قبل أن تصل إلى حد كره حماتك، تعرف على العلامات التي تدل على أنها سامة وساعد على تحسين علاقتك بها:

  1. تحكم على أي شيء تقومين به

عندما تحكم حماتك على ما تفعلينه، فهناك خطأ ما. فمن الطبيعي أن تكون هناك اختلافات كبيرة في سلوكك وتفكيرك، كما أنه من الطبيعي أن تنصحم بما أنها الأكثر خبرة. ولكن ليس من الجيد  أن تحكم سلبًا على الطريقة التي ترتدي بها ملابسك  أو خروجك أو التحدث مع طفلك، وفقا لما ترجمته “وطن”.

للتغلب على هذا الحاجز، يمكنك اختيار تجاهل سلوكهم السام وإخفاء غضبك خلف ابتسامتك. إذا فهمت سلوكها فلن تستطيع التأثير عليك أو إزعاجك، بل من المحتمل أن تجد طريقة جديدة للتواصل معك.

انتبهوا من هذه العلامات التي تدل على انهيار العلاقة الزوجية!

  1. عندما تكون مع الأطفال، تفعل عكس ما قلته لها

لنكون صادقين، لا توجد جدة تقريبًا تتبع حرفيًا أوامر زوجة ابنها مع الأطفال. عادة ما تكون التجربة وكذلك الحب اللامحدود للجدة لأحفادها، أفضل عذر لفعل ما يبدو أفضل بالنسبة لها. ومع ذلك، هناك جدات لا يتبعن تعليمات الأم فحسب، بل يقمن بالعكس تمامًا. في هذه الحالة، إذا حاولت حماتك القيام بعكس ما تقولينه عمدا مستغلة علاقتها الجيدة بالأطفال، فربما تكون شخصية سامة وينبغي الحذر منها.

يمكنك تقييد الزيارات العائلية ومحاولة عدم ترك أطفالك لساعات عديدة عندها. في الوقت المناسب ستدرك أخطائها، وإذا أراد أن يرى الأطفال، فعليه أن يتبع ما تقوليه، لا سيما في حال كان الأطفال مرضى ويستحقون علاجات دوائية وليس علاجات منزلية.

  1. تبتزك عاطفيا

ربما يكون الابتزاز العاطفي أقوى سلاح يستخدمه الأشخاص السامون. في كثير من الأحيان ستسمعين حماتك  تشكو من ضعف قلبها والتعب المنجرّ عند تقدمها في السن. وربما تتذمر لأنك تركتها وانتقلت للعيش مع ابنها في مكان بعيد عنها وهكذا أصبحت مهمشة  وتم التخلي عنها.

حتى لا تتأثر بهذا النوع من الشكوى، ابذل قصارى جهدك حتى لا تستسلم لابتزازهم العاطفي. احرص على أن تكون عادلاً معها فقط.

  1. إنها تقارنك بها باستمرار

عندما يكون أطفالك وزوجك في الجوار، ستحاول حماتك السامة أن توضح مدى تفوقها عليك،  وستتحدّث عن ذلك وتذكر خصالها، مشيرة إلى إنها تطبخ وتعتني بالأطفال بشكل أفضل…

إنها تحاول قصارى جهدها لتسيئ إليك. لا تنس أن هذا السلوك عادة ما يكون بسبب عدم الأمان الشديد وغيرتها منك لأنك زوجة ابنها لا غير. في هذه الحالة يمكنك التحدث معها. أخبريها بمدى أهمية علاقتك بها وحاولي تقليل شعورك بعدم الأمان.

هل تواجهون هذه المشاكل في علاقتكم الزوجية؟

Leave A Reply

Your email address will not be published.